مجموعة ميريدا الأثريّة

أسس الأمبرطور الروماني أوغست في العام 25 ق.م وبعد الحملة على اسبانيا مستعمرة أوغوستا إيميريتا التي أفضت إلى ميريا الحاليّة في استريمادور وأصبحت عاصمة لوزيتانيا. تضمّ آثار المدينة القديمة المكتملة والمحافظ عليها جيّداً جسراً كبيراً يُطلّ على غواديانا، مدرّج، مسرح وسيرك كبير ونظام إمدادات مبتكر. وتشكّل المجموعة خير مثال على عاصمة محلية رومانيّة في مرحلة الأمبرطورية وبعدها.

Archaeological Ensemble of Mérida © UNESCO
المرجعية: 664
عام التسجيل: 1993
معايير: (iii)(iv)
منطقة وسطى: 30.7700 Ha
منطقة عازلة: 354.8200 Ha