آثار كيلوا كيسيواني وسونغو منارا

تقبع على جزيرتين صغيرتين قريبتين من ساحل تانزانيا آثار مرفئين كبيرين حظيا بإعجاب المسافرين الاوروبيين الأوائل. وما بين القرن الثالث عشر والسادس عشر، كان تجار كيلوا يتبادلون الذهب والفضة واللؤلؤ والعطور والاواني العربية والخزفيات الفارسية والبورسلان الصيني، فيمسكون بزمام جزء كبير من تجارة المحيط الهندي.

Songo Mnara © UNESCO
المرجعية: 144
عام التسجيل: 1981
معايير: (iii)